منتديات لـــك همس للروح
تمّهل .. أيها
المُنعطِف إلى هذا المكان ..
لا تُسرع .. خُذ نفساً ..
اشتمّ عبق الفصول الأربعة ..
رتّب الورود معنا .. ايقظ الحزن ..
داعب الأمل .. لحنّ الأنين ..
حركّ السكون.. هناك دائماً مُتسعٌ للبقاء ..
امسك القلم .. اختر جداراً .. اترك أثراً عليه .. كلمة .. حرفاً ..
أو همزة وصلٌ بيننا .. لا تعبُر هكذا ..
اوقد قنديلاً في مجلسنا "
لهذا ندعوك الى التسجيل معنا
]



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 تفسير الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سناء كمالي
مؤسسة ومديرةالموقع
مؤسسة ومديرةالموقع
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 646
العمر : 30
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :
حكمتي حكمتي : أحياناً يغرقنا الحزن
حتى نعتاد عليه .. وننسى
أن في الحياه أشياء كثيرة
يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً
كثيرة يمكن أن تضيء
في ظلام أيامنا شمعة ..
فابحث عن قلب يمنحك الضوء
ولا تترك نفسك رهينة
لأحزان الليالي المظلمة ...





تعاليق : أنا إن عشت لست
أعدم قوتا
وإذا مت
لست أعدم قبرا
همتّي همة الملوك
ونفسي
نفس حر ترى
المذلة كفرا

ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: تفسير الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ   الخميس نوفمبر 21, 2013 10:36 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تفسير الطبري ،في قوله تعالى(الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ)المعنى، أن الكلمات الخبيثة لا يقولها إلّا الخبيثون من الرجال والنساء، والخبيثون من الناس للخبيثات من القول،هم بها أولى،لأنهم أهلها،
والطيبون من الناس للطيبات من القول،لأنهم أهلها وأحقّ بها،
لأن الآيات قبل ذلك إنما جاءت بتوبيخ الله للقائلين في عائشة في حادثة الإفك، والرامين المحصنات الغافلات المؤمنات،
فكم من طيب تزوج خبيثة،وكم من خبيث تزوج طيبة، فالآية تقرر أن الطيبين لا تصدر عنهم إلا الكلمات الطيبة، والخبيثون لا تصدر عنهم إلا الكلمات الخبيثة،
فقد تصدر الكلمة الخبيثة عن المؤمن الطيب، لكنها لا تستقر في قلبه،ولا تصدر عن وعيه،كما قال تعالى(إذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُم وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ،وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ،يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ،وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)
فحال المؤمنين أنهم إن تكلموا بالكلمات الخبيثة فهي من باب العفو والصفح لأنها صدرت عن غير علم،ولذلك جاء التوجيه القرآني لأولئك بالانتباه في المرة القادمة ولا يكونوا أدوات نقل الخبيث من الكلمات،
وقد قال في شأن الخبيثين(إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)
وهذا السر في تقدم ذكر الألسن في قوله تعالى(يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ
أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)
ومن تدبر الآيات علم أن هذا القول هو الحق، وإن كان قد شاع على الألسن خلافه، وتلقفه كثير من الناس دون علم عن وجود هذا الرأي الذي قال به جماهير السلف،

قوله تعالى(ٱلْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَٱلْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَٱلطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَٱلطَّيِّبُونَ لِلْطَّيِّبَاتِ أُوْلَـٰئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ)
،والأمر ليس بسنة كونية أو قدرية أن لايقال للطيب إلا الكلام الطيب،ولذلك فى الآية أمر تكليفى أن يكون الانسان الطيب لانسانة طيبة من خلال حسن الاختيار،
وموهبة حسن الاختيار تتفاوت من انسان لآخر،فإن أحسن الناس اختياراً هو رسول الله صلى الله عليه وسلم،بالسيدة عائشة الطاهرة، لذلك فقد أنزل الله براءتها من فوق سبع سماوات ،وما كان يمكن أن يحببها الله إلى نبيه، ويختارها زوجًا له إلا لأنها طاهرة تستحق هذا الحب العظيم، فإن الرسل وهم أعظم الخلق على الله، وأطهر الطيبين، وأفضلهم على الإطلاق، لا يناسبهم إلا الطيب من النساء، وعائشة رضي الله عنها،صِدِّيقة النساء وأفضلهن وأعلمهن، وبذلك فقد عصم الله بيت نبيه، فلم يجعل في بيته إلا العنصر الطاهر الكريم من النساء الشريفات والعفيفات،أي ما كان اللَه ليجعل عائشة زوجة لرسول اللَه صلى اللَّه عليه وسلم،إلا وهي طيبة لأَنه أطيب من كل طيب من البشر،وفيه وعد بأن تكون زوجة رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم،في الجنة،
(أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ)فمن كان طيباً فهو مبرأ من كل قول خبيث،ومن كان خبيثاً فهو مبرأ من كل قول صالح،فإنه يردّه الله عليه لا يقبله منه،
وقوله(لَهُمْ مَغْفِرَةٌ)يقول لهؤلاء الطيبين من الناس مغفرة من الله لذنوبهم،ورزق كريم،ولهم أيضاً مع المغفرة عطية من الله كريمة، وذلك الجنة،وما أعدّ لهم فيها من الكرامة،
يكون الخبيث في كلامه وفعله من جنس الخبيثة في القول والفعل بمعنى،أن الخبيث لا يتلائم إلا مع الخبيثة في مسلكها ولا يتلائمان مع الطيب والطيبة حتى ولو كانا زوجين ،
فكلنا نرى أن ثمة أزواج لا يتلائمان بزواجهما مع بعضهما باعتبار أحدهما طيب والآخر خبيث،ولا يجتمع الطيب والخبيث كما لا تجتمع الظلمة مع النور،بخلاف الزوجين الصالحين فإنهما يتلائمان مع بعضهما البعض.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://foryou.maghrebarabe.net
عطر الياسمين
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 91
العمر : 30
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :




ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: رد: تفسير الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ   السبت أبريل 12, 2014 4:51 pm

جزاك الله كل خير ياسناء على المواضيع الهامة والقيمة

  

  




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفسير الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لـــك همس للروح :: 

@ لــكـ لملتقى الحوارات العامة @ :: 

@ الشريعة والحياة @

-
انتقل الى: